ترحما على أرواح شهداء مجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس و بمناسبة ترسيم الوقوف دقيقة صمت على أرواحهم الطاهرة من طرف السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، وألقى مدير المدرسة العليا للأساتذة بمستغانم كلمة ووقف رفقة أساتذة وإطارات وطلبة المدرسة دقيقة صمت ترحماً على أرواحهم الطاهرة داعيا المولى عز وجل أن يرزقهم الفردوس الأعلى

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.